كنيسه العذراء مريم بالمعادى

كنيسة العذراء مريم:

word maadi copy.jpg

 

كنيسه العذراء مريم
كنيسه العذراء مريم

تعتبر كنيسة العذراء مريم بالمعادى من اهم المعالم الدينية والاثرية والسياحية بمصر والعالم وهى تقع على شاطىء النيل من الناحية الجنوبية للمعادى وقد سميت بهذا الاسم نسبة لقدوم السيدة العذراء مريم مع سيدنا عيسى والسيد يوسف النجار الى مصر فى الرحلة المعروفة باسم رحلة العائلة المقدسة والتى اتوا فيها الى مصر هربا من ظلم الملك هيرودس واستقروا بهذا المكان فى المعادى عدة ايام بعدها عبروا النيل بقارب صغير الى مدينة منف وهى التى تسمى الآن ميت رهينة وهى تقع بالقرب من مدينة البدرشين بمحافظة الجيزة بعدها اتجهوا نحو ارض الصعيد .

اسماء الكنيسة عبر كل العصور :

اتفقت كل المصادر التاريخية على ان هذه الكنيسة بالفعل هى التى حلت بها العائلة المقدسة عند مجيئها لمصر ولكن صياغة الاسم هى التى كانت تتغير عبر التاريخ فمثلا سميت الكنيسة فى زمن سابق باسم ( كنيسة المرتوتى ) وذكر هذا الاسم فى كتاب ( سير البيعة المقدسة )والذى وضعه الشيخ موهوب بن منصور بن مفرج الاشكندرانى فى مارس 1088 م والمعروف حاليا باسم تاريخ البطاركة فى سيرة البابا كيرلس الثانى البطريرك 67 ويعتبر هذا المرجع من اقدم المراجع التى اشارات الى الكنيسة ثم سميت الكنيسة باسم ( بيعة السيدة الطاهرة مرت مريم ) ثم سميت باسم ( تى ثيؤدوكس ماريا تى كلابى ) والمقصود هنا من كلمة تى كلابى هو اول اسم اطلق على المعادى كما ذكرنا منذ قليل ثم سميت باسم ( كنيسة سنتا السيدة العدوية ) ثم

( كنيسة سنتا مريم العدوية ) ثم ( بيعة الست السيدة دير العدوية ) حتى اصبح اسمها الحالى ( كنيسة السيدة العذراء مريم بالمعادى ) … وكان قد ورد فى معجم البلدان بأن هناك قرية تسمى بالعدوية ( يقصد بالمعادى ) وهى قرية ذات بساتين تقع بالقرب من مصر القديمة وحصن بابليون وهى متواجدة على شاطىء النيل الشرقى وقد ذكرها ابو المكارم فى القرن 12 الميلادى فى مخطوطاته عن الاديرة والكنائس وقال ان دير العدوية واقع بأرض منية السودان ( يقصد المعادى ) ولا يزال هذا الدير قائما على شاطىء النيل الشرقى بين المعادى وطره وقد عرف بدير العدوية نسبة الى قدوم سيدة مغربية ثرية يهودية تسمى بالعدوية كانت قد اقامت فى هذا المكان منزلا للتعايش والاقامة والتعبد به واصبح هذا المكان فيما بعد هو كنيسة العذراء مريم بالمعادى .

وفى القرن 19 الميلادى تهدمت اجزاء من الكنيسة نتيجة لانفجار مركب محملة بالبارود كانت تمر بالقرب من الكنيسة ويذكر المؤرخون ايضا ان هذه الكنيسة قد تهدمت عدة مرات وقد اخذ فى الاعتبار عند بناءها من جديد ان تكون ذات طابع معمارى حديث وقد تم ازالة جميع المبانى المنهارة التى كانت من حولها ولكن يرجح ان يكون الحائط القبلى هو الحائط الوحيد الباقى من الكنيسة الاثرية وقد وضع داخل مبنى الكنيسة الجديد الاثار القديمة الخاصة بها مثل الحجاب القديم واليقونات الاثرية وقد عثر اثناء التوسعات الاخير للكنيسة على سراديب تمتد من اسفل صحن الكنيسة حتى شاطىء النيل الملاصق للكنيسة وكان قد اعتاد الاقباط على بناء كنائسهم فى العصر البيزنطى على اعداد تلك السراديب حتى تكون جاهزة لكى يهرب منها المصليين عند حدوث اى خطر او عدوان عليهم من الاعداء .

اما المعجزة التى حدثت فى العصر الحديث فهى كانت يوم الجمعة 3 برمهات الموافق 12 مارس عام 1976 عندما عثر على كتاب مخطوط ضخم يعلو ويهبط فوق سطح مياه النيل وهو مفتوح على صفحة سفر اشعياء النبى الاصحاح 19 والصفحة المكتوب فيها ( مبارك شعبى مصر ) ومازال الكتاب المقدس معروضا لزوار الكنيسة ومحفوظ فى دولاب زجاجى خاص بالكنيسة ومن المؤرخين اللذين ذكروا هذه الكنيسه هو المؤرخ ابى المكارم فى القرن 12 الميلادى وفانسليب سنة 1672 م .

 

( منظر عام للكنيسة من البر الغربى )
( منظر عام للكنيسة من البر الغربى )

ويلاحظ دائما عبر التاريخ التقسيمى الكنائسى للايبارشيات انه كان دائما يتبع التقسيمات الادارية وما يطرأ عليها من تغيرات ولما كانت منطقة المعادى فى ذلك الوقت تتبع احد نواحى الجيزة فكانت ايضا الكنيسة تتبع ايبارشية كرسى طموية والتى تسمى الان ( طموة ) المتواجدة الان بمحافظة بالجيزة .
اشهر من خدموا الكنيسة عبر العصور :
القس ابو ياسر ابن القس ابو سعد المعروف بابن القسطال ( 1159 – 1189 ) وكان مرشحا للبطريركية .
• القس سليمان الخنانى ابن القس فانوس ( او اصطفانوس ) واخباره بالاشتراك فى الاعداد لعمل الميرون المقدس فى 17 اغسطس 1702 ونسخه لمخطوطان بمكتبة البطريركية بالازبكية عام 1719 م .
• القس برسوم ابن المعلم منقريوس ناظر الكنيسة ورسم كاهنا للكنيسة فى 5 اغسطس 1730 ..
• القس عبد المسيح وكان كاهنا فى الكنيسة بين عامى 1728 – 1744 . ز
• القمص بقطر الخشاب وكان كاهنا بالكنيسة ما بين نحو عامى 1745 – 1754 ..
• القس صليب ( واخو القمص بقطر الخشاب ) وكان كاهنا بالكنيسة مع اخيه واخباره المعروفة تنحصر ما بين سبتمبر 1744 – ومايو 1749
• القس يوحنا خدم كاهنا بالكنيسة مده ما ثم نقل لخدمه (كنيسه )الشهيد ماري جرجس بالقدس الشريف
• القس عبد الملاك المعلم او ابونا سلامه خدم كاهنا في الكنيسه في فترة ما قبل عام 1857م والذي عثر علي جسده مدفونا في مدخل ارضيه الكنيسه القديمة قبل التوسيع الاخير .

-القمص تادرس خليل الجبلاوي (1857-1907م)
-القمص مرقص ابن القمص تادرس خليل رسم كاهنا علي الكنيسه في نحو عام 1893م وخدم فيها مع اباه
-القمص عبد المسيح ابن القمص تادرس خليل (1894-1947م)
-القمص يوحنا عبد المسيح (1918-1965م)
-القمص غبريال كامل : خدم في الكنيسه مع ابونا يوحنا عبد المسيح عندما قدم من الكويت ثم نقل منها بعد ذلك نياحه ابونا يوحنا .
– القمص ميخائيل سلامه : نقل الي الكنيسه في 11/6/1966 وخدم بها مده ثم نقل منها الي الكنيسه بعين شمس حيث تنيح في سنه 1969م
-القمص بشارة ابراهيم حنا : قام البابا كيرلس السادس برسامته كاهنا وخدم في كنيسه العذراء بالمعادي في الفترة من 1965الي1966م ثم نقل الي كنيسه العذراء بحارة الروم ثم الي كنيسه ماري جرجس بكوتسيكا بطرة ثم عاد الي الكنيسه في عام 1967 وظل يخدم فيها الي ان تنيح في 1 اغسطس 2002م ولما مات دفن بالكنيسه .
-القس فيلبس يوسف البغدادي ايضا من خدام الكنيسه ورسمه قداسه البابا شنوده كاهنا علي الكنيسه في 14 نوفمبر 1977م وله دور كبير في تاسيس الخدمه بالكنيسه والبدء في خدمات جديدة علاوة علي دورة في الاهتمام بتوسيع الكنيسه الحاليه ثم انتدبه قداسه الباب شنوده الثالث في الخدمه في ميلانو بايطاليا في اكتوبر 1988م ثم للخدمه في استراليا .
-القمص انطونيوس عطيه ارميس : خدم بالكنيسه مارمرقس بالمعادي ثم امين خدمه بكنيسه العذراء بالمعادي ورسمه قداسه البابا شنوده الثالث قسا علي الكنيسه في 17 نوفمبر 1983م ثم رقاه قمصا عليها في 19 مارس 1994م.
-القس اكليمندس وديع عياد: رسمه قداسه البابا شنوده الثالث اولا علي كنيسه مارمرقس المعادي في 7/6/1987م ثم انتدبه للخدمه في الكنيسه العذراء في ديسمبر 1988م .
-القس تادرس فؤاد توفيق من خدام الكنيسه وقام قداسة البابا شنودة الثالث برسامته كاهنا على الكنيسة فى 14 مارس 1993م..
-القس باخوميوس كامل : وقام قداسه البابا شنوده الثالث برسامته في السبت الموافق 5 مارس 2005م بدير الانبا بيشوي .
المصدر : المعادي في قلب التاريخ – عادل الغيطاني

Comments

mood_bad
  • No comments yet.
  • Add a comment