محطة الاذاعة المصرية المعادى ( الماركونى )

محطة الاذاعة المصرية المعادى ( الماركونى ) 

 

 

المعادى هى اول منطقة فى مصر والشرق الاوسط يقام بها محطة اذاعة رسمية فقد كانت بمصر العديد من المحطات الاذاعية الاهلية مثل : راديو فؤاد وراديو مصر الجديدة وراديو فاروق وراديو سابو وراديو الاميرة فوزية وراديو امير الصعيد وراديو مصر الملكية وكانت هذه المحطات تخرج عن الحدود المألوفة فى بعض الاحيان فصدر امر ملكى بتوقفها عن العمل وانشاء محطة رسمية للاذاعة المصرية والتى فازت بحق تشغيلها شركة ( الماركونى ) الايطالية .

( غولييلمو ماركونى صاحب امتياز تشغيل اول محطة اذاعة بمصر )  
( غولييلمو ماركونى صاحب امتياز تشغيل اول محطة اذاعة بمصر )

والتى اتخذت من تقسيم اللاسلكى بتل المعادى ( المعادى الجديدة حاليا ) مقرا لها لبث الاشارة منها والتى بدا تشغيلها رسميا فى 31 مايو عام 1934 فى عهد الملك فؤاد الاول

ملك مصر والسودان

( الملك فؤاد الاول فى طريقه لمحطة الاذاعة المصرية )  
( الملك فؤاد الاول فى طريقه لمحطة الاذاعة المصرية )

 

 

( عمال ومهندسى المحطة اثناء تركيب عامود الاشارة )
( عمال ومهندسى المحطة اثناء تركيب عامود الاشارة )

( هنا القاهرة ) هى اول كلمة نطق بها الاستاذ احمد سالم فى افتتاح الاذاعة .

 

( اسرة اجنبية تلتف حول الراديو لسماع الاخبار )
( اسرة اجنبية تلتف حول الراديو لسماع الاخبار )

اما اول رئيس للاذاعة المصرية فكان سعيد باشا لطفى وكان الحفل فى السادسة مساء واستمر حتى الحادية عشر واستهل الحفل بتلاوة للقرآن الكريم بصوت الشيخ محمد رفعت الذى كان مترددا فى بادىء الامر لتخوفه من ان تكون الاذاعة بدعه وفسق حتى تم اقناعه .

( الشيخ فى محطة الاذاعة يتلو القرآن )
( الشيخ فى محطة الاذاعة يتلو القرآن )

بعدها غنت الانسة ام كلثوم عدد من الاغانى والطقاطيق ثم غنى الفنان صالح عبد الحى بعض من اغانيه المشهورة .

( أم كلثوم مع فرقتها )
( أم كلثوم مع فرقتها )

وتخلل فقرات الحفل عزف موسيقى وابيات من الشعر والزجل والمنلوج الفكاهى ثم كان مسك الختام مع الفنان محمد عبد الوهاب الذى غنى اغنية ( اه ياذكرى الغرام ) شعر احمد شوقى .

وكان للاذاعة فيما بعد دور هام فى شهرة الكثيرون فظهر فريد الاطرش واسمهان وعبد الحليم حافظ وفايزة احمد وشادية وصباح ووردة الجزائرية ونجاة الصغيرة وبعض الكتاب والادباء الذين اثروا المستمعين بجميل الكلام .

المصدر : المعادي في قلب التاريخ – عادل الغيطاني

Comments

mood_bad
  • No comments yet.
  • Add a comment