الأرشيف

دار السلام والكثافة السكانية الرهيبة

 دار السلام

هى منطقة قريبة من المعادي والبساتين تقع بجنوب القاهرة، وتعد إحدى أكبر المناطق السكنية بالقاهرة. وتتميز هذه المنطقة بالازدحام الشديد والكثافة السكانية العالية،
ويتبع إداريا حي دار السلام وينقسم إلى الملأة والجزيرة،.. ومحطة مترو  تسمى محطة مترو دار السلام وهي بين محطتى زهراء مصر القديمة وحدائق المعادي. ومن مشاكل الحي فوضى المرور بالاضافة لانتشار الباعة الجائلين واستغلالهم لمساحات هائلة من الطرق العمومية وعدم وجود مكتبة عامة أو مركز شباب أو أي نشاط يوجه طاقات وحماس الشباب.
وتعتبر دار السلام منطقة عشوائية لعدم وجود تخطيط مسبق للمرافق والخدمات مما أدى لكثافة سكانية شديدة وقصور أو ضعف في الخدمات من كهرباء ومياه وصرف صحى وطرق والبنية التحتية للمنطقة كلها.

دار السلام تاريخيا ومنطقة اثر النبي

وتاريخيا كانت أغلب عائلات شرق البلد تعمل بالزراعة أما أهالي غرب البلد فكانوا مراكبية لقربهم من نهر النيل.
وكان لدار السلام عمدة خاص بها وكان لكل من اسطبل عنتر وأثر النبي عمدة.

أثر النبي أو العهدة الشريفة هي مجموعة من المتعلقات الشخصية خاص بـ الرسول (صلى الله عليه و سلّم) ، وقد تم الاحتفاظ بها في مصر بمسجد أثر النبي بساحل أثر النبي في دار السلام بجنوب القاهرة . وقد بقيت هذه المتعلقات الشخصية الخاصة بـ الرسول (صلى الله عليه و سلّم) في هذا القصر حتى وقعت الفتح العثماني عام 1517 حين تم هزيمة السلطانُ العثماني سليم الأول السلطان المملوكي قانصوه الغوري وقتله في معركة مرج دابق ثم أعدم طومان باي إثر معركة الريدانية ودخل القاهرة وأسر المتوكل الثالث، خليفة المسلمين، وأخذه إلى اسطنبول ومعه كل أثر النبي ( مجموعة من المتعلقات الشخصية خاص بـ الرسول (صلى الله عليه و سلّم) ).
وفي اسطنبول، وافق المتوكل على الله على أن يتنازل عند موته للسلطان العثماني عن لقب “خليفة المسلمين” ومعه آثار الرسول (صلى الله عليه و سلّم) ومنها سيفه وبـُردته.
وعندما مات المتوكل عام 1534، وانتقال الخلافة الإسلامية إلى العثمانيين. وقد خصص العثمانيون القصر الثالث في قصر طوپ قپو لعرض متعلقات الرسول (صلى الله عليه و سلّم)، ومازالت هناك حتى اليوم قطعة من عصى الرسول صلى الله عليه و سلّم وشعرة من ذقنه.

خريطة دار السلام

 

لمتابعتنا علي صفحة الفيس https://www.facebook.com/KoloFiMaadi

 

Comments

mood_bad
  • No comments yet.
  • Add a comment